سنوات في السوق

11.09.2019 تحليل اليورو

تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الرابعة في سبعة جلسات من الأدنى لها منذ 15 من أيار/مايو من عام 2017 أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل اقتصاديات منطقة اليورو وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 05:11 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.08% إلى مستويات 1.1052 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1043، بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1056، بينما حقق الأدنى له عند 1.1038.

هذا ويترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين والذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي قد تعكس تسارع الثبات عند مستويات الصفر مقابل نمو 0.2% في تموز/يوليو، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 0.2%، كما قد توضح القراءة السنوية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 1.7%.

وفي نفس السياق، فقد تعكس القراءة السنوية الجوهرية لمؤشر أسعار المنتجين تسارع النمو إلى 2.2% مقابل 2.1 في القراءة السنوية السابقة لشهر تموز/يوليو، وذلك قبل أن نشهد صدور القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد توضح استقرار النمو عند 0.2% دون تغير يذكر عن القراءة الأولية لشهر تموز/يوليو ومقابل الثبات عند مستويات الصفر في حزيران/يونيو الماضي.

التحليل التقني

يستمر زوج اليورو مقابل الدولار بالتذبذب في مسار ضيق، مما يبقي على سيناريو الاتجاه الصاعد قائماً على المدى اللحظي، مع التذكير بأن الارتفاع مؤقت، بانتظار اختبار مستوى 1.1100 قبل استئناف الاتجاه الهابط من جديد، مع الأخذ بعين الاعتبار أن اختراق المستوى المستهدف سيدفع السعر إلى 1.1180 كهدف إيجابي تالي، بينما كسر 1.1005 سيوقف الارتفاع المتوقع ويضغط على السعر للانخفاض من جديد.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 1.0970 والمقاومة 1.1140

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: صاعد بشكل مؤقت

Choose your language