سنوات في السوق

08.10.19 تحليل اليورو

تذبذبت العملة الموحدة للاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الخامسة في ستة جلسات من الأدنى لها منذ 12 من أيار/مايو من عام 2017 أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

في تمام الساعة 05:13 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.04% إلى مستويات 1.0975 مقارنة بالافتتاحية عند 1.0971 بعد أن حقق الزوج الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.0978، بينما حقق الأدنى له عند 1.0965.

هذا وتتطلع الأسواق عن ألمانيا أكبر اقتصاديات منطقة اليورو صدور القراءة المعدلة موسمياً لمؤشر الإنتاج الصناعي والتي قد تعكس تقلص التراجع إلى 0.2% مقابل 0.6% في آب/أغسطس الماضي، وذلك قبل أن نشهد صدور قراءة الميزان التجاري لفرنسا ثاني أكبر اقتصاديات المنطقة والتي قد تظهر تقلص العجز إلى ما قيمته 4.23 مليار يورو مقابل 4.61 مليار يورو في تموز/يوليو الماضي.

ويأتي ذلك قبل أن نشهد عن إيطاليا ثالث أكبر اقتصاديات المنطقة صدور قراءة مبيعات التجزئة والتي قد توضح تقلص التراجع إلى 0.1% مقابل 0.5% في تموز/يوليو، بخلاف ذلك، فقد تابعنا في مطلع هذا الأسبوع أعرب المفوضية الأوروبية عن كون منطقة اليورو في حاجة إلى المزيد من التحفيز المالي الوقائي، مع الإشارة لكون التحفيز المالي سيكون أكثر فاعلية من زيادة التحفيز النقدي.

على الصعيد الأخر، ويترقب المستثمرين حالياً عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين والذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.1% دون تغير يذكر عن ما كان عليه في آب/أغسطس الماضي، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.2%، كما قد توضح القراءة السنوية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 1.8%.

وفي نفس السياق، فقد تعكس القراءة السنوية الجوهرية لمؤشر أسعار المنتجين استقرار وتيرة النمو عند 2.3% دون تغير يذكر عن ما كان عليه في القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس، وذلك قبل أن نشهد حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك شيكاغو الاحتياطي الفيدرالي تشالز إيفانز في غداء نادي شيكاغو روتاري.

وصولاً إلى إلقاء محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول خطاباً تحت عنوان "نظرة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي" في الاجتماع السنوي للجمعية الوطنية لاقتصاديات الأعمال في دنفر، ويأتي ذلك عقب ساعات من أعرب باول عن أهمية استقلالية بنك الاحتياطي الفيدرالي بعيداً عن السياسة، وقبل مشاركته غداً الأربعاء في حلقة نقاش الاحتياطي يستمع التي يستضيفها الاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيتي.

كما تتطلع الأسواق غداً الأربعاء للكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 17-18 من أيلول/سبتمبر والذي تم الإقرار من خلاله خفض الفائدة على الأموال الفيدرالية للمرة الثانية على التوالي بواقع 25 نقطة أساس إلى ما بين 1.75% و2.00%، الأمر الذي جاء متوافقاً مع التوقعات، وذلك مع الكشف آنذاك عن توقعات اللجنة حيال معدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة لمستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة.

التحليل التقني

يستمر زوج اليورو مقابل الدولار بالتذبذب عند المتوسط المتحرك 50، والذي يشكّل حاجز دعم جيد عند 1.0965، حيث يحتاج السعر لتجاوز هذا المستوى لتعزيز التوقعات باستمرار الاتجاه الرئيسي الهابط.

وبشكل عام، نحن مستمرون بترجيح الاتجاه الهابط الذي ينتظم داخل القناة الهابطة ما لم يتم اختراق مستوى 1.1025 والثبات فوقه، مع التذكير بأن هدفنا الرئيسي التالي يتواجد عند 1.0840، بينما يمثل اختراق 1.1029 عامل إيجابي سيدفع السعر لبدء محاولات تعافي تستهدف مناطق 1.1180 مبدئياً.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 1.0870 والمقاومة 1.1050

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط بشكل إجمالي

Choose your language