سنوات في السوق

08.10.2019 تحليل الدولار الأسترالي

تذبذب الدولار الاسترالي في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة الرابعة في خمسة جلسات من الأدنى له منذ 18 من آذار/مارس 2009 أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الاسترالي وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 03:13 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.22% إلى مستويات 0.6748، مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 0.6733، بعد أن حقق الزوج الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 0.6749، بينما حقق الأدنى له عند 0.6729.

هذا وقد تابعنا من قبل الاقتصاد الاسترالي صدور قراءة مؤشر المصرف الاسترالي الوطني للثقة في الأعمال والتي أظهرت الثبات عند مستويات الصفر مقابل ما قيمته 1 في آب/أغسطس الماضي، بينما أوضحت قراءة المؤشر ذاته للثقة في الأوضاع الحالية اتساعاً إلى ما قيمته 2 مقابل 1 في آب/أغسطس. ويأتي ذلك قبل ساعات من الكشف عن قراءة مؤشر ويسباك لثقة المستهلكين لشهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين والذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.1% دون تغير يذكر عن ما كان عليه في آب/أغسطس، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.2%، كما قد توضح القراءة السنوية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 1.8%.

وفي نفس السياق، فقد تعكس القراءة السنوية الجوهرية لمؤشر أسعار المنتجين استقرار وتيرة النمو عند 2.3% دون تغير يذكر عن ما كان عليه في القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس، وذلك قبل أن نشهد حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك شيكاغو الاحتياطي الفيدرالي تشالز إيفانز في غداء نادي شيكاغو روتاري.

وصولاً إلى إلقاء محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول خطاباً تحت عنوان "نظرة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي" في الاجتماع السنوي للجمعية الوطنية لاقتصاديات الأعمال في دنفر، ويأتي ذلك عقب ساعات من أعرب باول عن أهمية استقلالية بنك الاحتياطي الفيدرالي بعيداً عن السياسة، وقبل مشاركته غداً الأربعاء في حلقة نقاش الاحتياطي يستمع التي يستضيفها الاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيتي.

كما تتطلع الأسواق غداً الأربعاء للكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 17-18 من أيلول/سبتمبر والذي أقر من خلاله خفض الفائدة على الأموال الفيدرالية للمرة الثانية على التوالي بواقع 25 نقطة أساس إلى ما بين 1.75% و2.00%، الأمر الذي كان متوافقاً مع التوقعات، وذلك مع الكشف آنذاك عن توقعات اللجنة حيال معدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة لمستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة.

ويذكر أن محافظ الاحتياطي الفيدرالي باول نوه في نهاية الأسبوع الماضي خلال إلقائه الملاحظات الافتتاحية في حدث الفيدرالي يستمع والذي استضافه بنك الاحتياطي الفيدرالي في واشنطن، لكون الاقتصاد الأمريكي جيد حتى الآن وأن مهمة الاحتياطي الفيدرالي هي الحفاظ على الاقتصاد قوياً لأطول فترة ممكنة، موضحاً أن الضغوط التضخمية تقترب من الهدف عند اثنان بالمائة.

كما أعرب باول الجمعة الماضية عن كون الاقتصاد الأمريكي يواجه تحديات طويلة المدى مع تطرقه لكون معدلات الفائدة المنخفضة تجعل من الصعب خفض الفائدة على الأموال الفيدرالية في حالة الركود الاقتصادي، مضيفاً أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يبحث حالياً مدى كفاءة أدوات السياسة النقدية المتاحة في الوقت الراهن، وموضحاً أنه يتبقى اجتماعين للجنة الفيدرالية خلال العام الجاري وأنه سيتم خلالهم مناقشة وضع الاقتصاد.

التحليل التقني

يظهر زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي تداولات جانبية وضيقة النطاق ويستقر حول 0.6750، وبالتالي، لا تغيير على سيناريو الاتجاه الهابط الذي يعتمد على الثبات دون 0.6840، منتظماً داخل القناة الرئيسية الهابطة التي تظهر بالصورة، ندعمه سلبية المتوسط المتحرك 50 ومؤشر الاستوكاستيك، مع التذكير بأن هدفنا التالي يتواجد عند 0.6595.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 0.6680 والمقاومة 0.6800

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط

Choose your language