سنوات في السوق

09.10.2019 تحليل الين الياباني

تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في كانساس سيتي.

في تمام الساعة 06:00 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.08% إلى مستويات 107.18 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 107.09، بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 107.21، بينما حقق الأدنى له عند 106.93.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني الكشف عن القراءة الأولية السنوية لمؤشر طلبات معدات الآلات والتي أوضحت تقلص التراجع إلى 35.5% مقابل 37.0% في آب/أغسطس، بخلاف ذلك، فقد تابعنا بالأمس أعرب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي عن ثقة حكومته في محافظ بنك اليابان هاروهيكو كورودا، مع أفادته بأن كورودا هو من يحدد السياسة النقدية المناسبة لليابان، وأنه لا توجد خطط لميزانية إضافية في مواجهة المخاطر الاقتصادية.

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة إحصائية فرص العمل ودوران فرص العمل والتي قد تعكس ارتفاعاً إلى 7.35 مليون مقابل 7.22 مليون في تموز/يوليو الماضي، ويأتي ذلك عقب ساعات من الكشف عن بيانات سوق العمل الأمريكي للشهر الماضي والتي أظهرت يوم الجمعة تراجع معدلات البطالة للأدنى لها منذ كانون الأول/ديسمبر 1969 إلى 3.5% مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات عند 3.7%.

وفي نفس السياق، فقد تابعنا أيضا في نهاية الأسبوع الماضي أظهر قراءة متوسط الدخل في الساعة الثبات عند مستويات الصفر مقابل نمو 0.4% في آب/أغسطس، أسوء من التوقعات عند 0.3%، بينما أوضحت قراءة مؤشر التغير في الوظائف في القطاعات عدا الزراعية آنذاك تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى 136 ألف وظيفة مضافة مقابل 168 ألف وظيفة مضافة في آب/أغسطس، أيضا أسوء من التوقعات التي أشارت إلى 145 ألف وظيفة مضافة.

كما تتطلع الأسواق للكشف عن القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد توضح استقرار النمو عند 0.4% دون تغير يذكر عن القراءة الأولية لشهر آب/أغسطس ومقابل نمو 0.2% في تموز/يوليو، وذلك قبل أن نشهد مشاركة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول وعضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيسة بنك كانساس سيتي الاحتياطي الفيدرالي إستير جورج في حلقة نقاش في حدث الفيدرالي يستمع.

وصولاً إلى الكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 17-18 من أيلول/سبتمبر والذي تم الإقرار من خلاله بخفض الفائدة على الأموال الفيدرالية للمرة الثانية على التوالي بواقع 25 نقطة أساس إلى ما بين 1.75% و2.00%، الأمر الذي جاء متوافقاً مع التوقعات، وذلك مع الكشف آنذاك عن توقعات اللجنة حيال معدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة لمستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة.

انخفض زوج الدولار مقابل الين يوم أمس ليستقر دون 107.20، ويقع تحت الضغط السلبي الذي يشكّله المتوسط المتحرك 50، مما يدعم استمرار سيناريو الاتجاه الهابط المتوقع للفترة القادمة، والذي تبدأ أهدافه بكسر مستوى 106.70 لتأكيد امتداد الموجة الهابطة نحو مستويات 106.06 ثم 105.50.

بالمقابل، يجب الانتباه إلى أن اختراق 107.70 سيوقف الانخفاض المتوقع ويقود السعر للتحول نحو الارتفاع.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 106.50 والمقاومة 107.90

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط

Choose your language