سنوات في السوق

14.02.2020 تحليل الين الياباني

تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة الثالثة من الأعلى له منذ 21 من كانون الثاني/يناير الماضي أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 05:59 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.01% إلى مستويات 109.81 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 109.82، بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 109.73، بينما حقق الأعلى له عند 109.91.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني ثالث أكبر اقتصاد في العالم وثالث أكبر دولة صناعية عالمياً الكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر تيراتاري الصناعي لشهر كانون الأول/ديسمبر والتي أظهرت تراجع 0.2% مقابل ارتفاع 1.4% والتي عدلت من نمو 1.3% في القراءة السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لتباطؤ وتيرة إلى 0.2%.

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.3% دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في القراءة السابقة لشهر كانون الأول/ديسمبر، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.7% في كانون الأول/ديسمبر.

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي قد توضح تراجع 0.2% مقابل ارتفاع 0.3% في كانون الأول/ديسمبر، بينما قد تظهر القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.1% مقابل 0.5%، وقبل أن نشهد الكشف عن بيانات القطاع الصناعي لأكبر دولة صناعية عالمياً مع صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي قد تعكس تقلص التراجع إلى 0.2% مقابل 0.3% في كانون الأول/ديسمبر.

وفي نفس السياق، قد توضح قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة انخفاضاً إلى 76.9% مقابل 77.0% في كانون الأول/ديسمبر، وذلك قبل أن نشهد الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 99.5 مقابل 99.8 في كانون الثاني/يناير الماضي، بالتزامن مع صدور قراءة مخزونات الأعمال والتي قد توضح ارتفاعاً 0.1% مقابل تراجع 0.2% في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وصولاً إلى حديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيسة بنك كليفلاند الاحتياطي الفيدرالي لوريتا ميستر حيال تحديثات الدفع في جامعة جنوب فلوريدا في ساراسوتا، ويأتي ذلك عقب ساعات من انقضاء فعليات الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام كل من لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الثلاثاء الماضي واللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأربعاء الماضي.

التحليل التقني

يظهر زوج الدولار مقابل الين تداولات جانبية وضيقة النطاق مستقراً حول المتوسط المتحرك 50، مع ملاحظة أن مؤشر الاستوكاستيك يقدّم إشارة تقاطع إيجابي الآن، بانتظار تحفيز السعر على استئناف الاتجاه الصاعد المتوقع للفترة القادمة، والذي يستهدف مستوى 110.50 كمحطة تالية.

لذلك، سنحتفظ بتوقعاتنا الإيجابية بشرط أن يحافظ السعر على ثباته فوق مستوى 109.33.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 109.30 والمقاومة 110.50

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: صاعد

Choose your language