سنوات في السوق

14.02.2020 تحليل اليورو

تذبذب العملة الموحدة اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأدنى لها منذ 24 من نيسان/أبريل من عام 2017 أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 05:20 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.06% إلى مستويات 1.0835 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.0841، بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في ثلاثة أعوام عند 1.0827، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.0843.

هذا وتترقب الأسواق حالياً من قبل أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا للكشف عن القراءة الأولية المعدلة موسمياً لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.1% دون تغير يذكر عن الربع الثالث الماضي، بينما قد توضح القراءة السنوية الغير معدلة موسمياً للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.2% مقابل 1.0% في القراءة السنوية السابقة للربع الثالث.

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر أسعار مخزونات الجملة أيضا لألمانيا والتي قد تعكس ارتفاعاً 0.1% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في كانون الأول/ديسمبر الماضي، ذلك قبل أن نشهد عن إيطاليا ثالث أكبر اقتصاديات المنطقة صدور قراءة الميزان التجاري والتي قد توضح اتساع الفائض إلى ما قيمته 5.23 مليار يورو مقابل 4.87 مليار يورو في كانون الأول/ديسمبر.

وصولاً للكشف عن القراءة الأولية المعدلة موسمياً لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.1% دون تغير عن الربع الثالث، كما قد توضح القراءة السنوية للمؤشر استقرار النمو عند 1.0%، وذلك بالتزامن مع أظهر القراءة الأولية لمؤشر التغير في التوظيف استقرار النمو عند 0.1%، وأظهر القراءة المعدلة موسمياً لمؤشر الميزان التجاري تقلص الفائض إلى 19.1 مليار يورو مقابل 19.2 مليار يورو في تشرين الثاني/نوفمبر.

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.3% دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في القراءة السابقة لشهر كانون الأول/ديسمبر، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.7% في كانون الأول/ديسمبر.

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي قد توضح تراجع 0.2% مقابل ارتفاع 0.3% في كانون الأول/ديسمبر، بينما قد تظهر القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.1% مقابل 0.5%، وقبل أن نشهد الكشف عن بيانات القطاع الصناعي لأكبر دولة صناعية عالمياً مع صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي قد تعكس تقلص التراجع إلى 0.2% مقابل 0.3% في كانون الأول/ ديسمبر.

وفي نفس السياق، قد توضح قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة انخفاضاً إلى 76.9% مقابل 77.0% في كانون الأول/ديسمبر، وذلك قبل أن نشهد الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 99.5 مقابل 99.8 في كانون الثاني/يناير الماضي، بالتزامن مع صدور قراءة مخزونات الأعمال والتي قد توضح ارتفاعاً 0.1% مقابل تراجع 0.2% في تشرين الثاني/نوفمبر.

وصولاً إلى حديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيسة بنك كليفلاند الاحتياطي الفيدرالي لوريتا ميستر حيال تحديثات الدفع في جامعة جنوب فلوريدا في ساراسوتا، ويأتي ذلك عقب ساعات من انقضاء فعليات الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام كل من لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الثلاثاء الماضي واللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأربعاء الماضي.

التحليل التقني

تمكن زوج اليورو مقابل الدولار من تأكيد كسر مستوى 1.0860 بعد إغلاق الشمعة اليومية دونه، مما يفتح الطريق أمام استمرار الاتجاه الهابط على المدى المتوسط والطويل، بانتظار التوجه نحو 1.0760 كمحطة رئيسية تالية.

وبالتالي، سيبقى الميل الهابط مرجحاً للفترة القادمة بدعم من الضغط السلبي الذي يشكّله المتوسط المتحرك 50، مع الإشارة إلى أن اختراق 1.0860 والثبات فوقه سيوقف الضغط السلبي الحالي ويقود السعر لبدء محاولات تعافي تستهدف اختبار مناطق 1.1035 مبدئياً.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 1.0750 والمقاومة 1.0900

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط

Other reviews

Choose your language