سنوات في السوق

14.02.2020 تحليل الدولار الأسترالي

تراجع الدولار الأسترالي على نحو طفيف خلال تعاملات اليوم ويوم امس  عقب تصريحات رئيس البنك المركزي "فيليب لو" بشأن السياسة النقدية.
وأوضح "لو" في تصريحات صحفية بأن الاقتصاد الأسترالي يدفع بالفعل ثمن التغيرات المناخية ويتضرر بها بشكل كبير.
وأشار "لو" إلى أنه يتوقع استمرار العمل بسياسة معدلات الفائدة المنخفضة ربما لسنوات في ظل استمرار الضغوط على الاقتصاد الأسترالي.
وحذر رئيس البنك المركزي أيضاً من تصاعد ديون الأسر في البلاد وأثرها السلبي الشديد على الاقتصاد الأسترالي.
وعلى صعيد فيروس "كورونا"، قالت الحكومة الصينية إن عدد الوفيات بالفيروس ارتفع إلى أكثر من 1360 شخصا بينما أصيب ما يقرب من ستين ألف حالة أخرى، كما أعلنت اليابان أول حالة وفاة بالفيروس على أراضيها لسيدة يتجاوز عمرها الثمانين عاماً.
وعلى صعيد التعاملات، انخفض الدولار الأسترالي أمام العملة الأمريكية بنسبة 0.1% إلى 0.6712، وسجل أعلى سعر اليوم عند 0.6730 وأقل سعر عند 0.6709.

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.3% دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في القراءة السابقة لشهر كانون الأول/ديسمبر، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.7% في كانون الأول/ديسمبر.

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي قد توضح تراجع 0.2% مقابل ارتفاع 0.3% في كانون الأول/ديسمبر، بينما قد تظهر القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.1% مقابل 0.5%، وقبل أن نشهد الكشف عن بيانات القطاع الصناعي لأكبر دولة صناعية عالمياً مع صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي قد تعكس تقلص التراجع إلى 0.2% مقابل 0.3% في كانون الأول/ديسمبر.

وفي نفس السياق، قد توضح قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة انخفاضاً إلى 76.9% مقابل 77.0% في كانون الأول/ديسمبر، وذلك قبل أن نشهد الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 99.5 مقابل 99.8 في كانون الثاني/يناير الماضي، بالتزامن مع صدور قراءة مخزونات الأعمال والتي قد توضح ارتفاعاً 0.1% مقابل تراجع 0.2% في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وصولاً إلى حديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيسة بنك كليفلاند الاحتياطي الفيدرالي لوريتا ميستر حيال تحديثات الدفع في جامعة جنوب فلوريدا في ساراسوتا، ويأتي ذلك عقب ساعات من انقضاء فعليات الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام كل من لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الثلاثاء الماضي واللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأربعاء الماضي.

التحليل التقني

 

يظهر زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي تداولات ضعيفة منذ يوم أمس، ويحافظ على ثباته دون مستوى 0.6754، مما يبقي على سيناريو الاتجاه الهابط قائماً للفترة القادمة، يدعمه المتوسط المتحرك 50، مع التذكير بأن أهدافنا تبدأ عند 0.6670 وتمتد إلى 0.6560 بعد تجاوز المستوى السابق.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 0.6670 والمقاومة 0.6755

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط

Choose your language