سنوات في السوق

2020.03.25 تحليل الين الياباني

ارتفع الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة العاشرة في ثلاثة عشرة جلسة من الأدنى له منذ الثالث من تشرين الأول/أكتوبر 2016 أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي ومع تقييم المستثمرين للتحفيز في مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا عالمياً.

في تمام الساعة 05:57 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.08% إلى مستويات 111.32 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 111.23، بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 111.54، بينما حقق الأدنى له عند 110.76.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني ثاني أكبر اقتصاديات آسيا وثالث أكبر اقتصاد في العالم بعد كل من الولايات المتحدة والصين، كشف بنك اليابان عن تقرير ملخص الآراء، وجاء ذلك عقب ساعات من تصريحات رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أمس الثلاثاء والتي أعرب من خلالها عن اتفاقه مع اللجنة الأولمبية الدولية على تأجيل دورة الألعاب الأولمبية لمدة عام ليتم إجرائها في العام المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا عالمياً.

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر طلبات البضائع المعمرة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة، والتي قد تعكس اتساع التراجع إلى 1.0% مقابل 0.2% في كانون الثاني/يناير، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تراجعاً 0.4% مقابل ارتفاع 0.8% في كانون الثاني/يناير.

ويأتي ذلك قبل أن نشهد الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنازل والتي قد توضح تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.4% مقابل 0.6% في كانون الأول/ديسمبر الماضي، ويأتي ذلك بالتزامن مع تطلع المستثمرين لتوصل قطبي السياسة الأمريكية كل من الحزب الجمهوري الحاكم والديمقراطي لاتفاق حيال حزمة التحفيز المالي التي تم اقتراحها من قبل الإدارة الأمريكية مؤخراً والتي تقدر بنحو 2$ تريليون.

بخلاف ذلك، فقد تابعنا الاثنين الماضي إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي عن برنامج شراء الأصول مفتوح وشراء السندات من الشركات بشكل مباشر، الأمر الذي حفز شهية المخاطرة لدى المستثمرين في الأسواق المالية في ظلال عمل صناعي السياسة النقدية في أكبر اقتصاد في العالم وفي الاقتصاديات العالمية الكبرى على التوسع في التحفيز لدعم الأسواق المالية في مواجهة التداعيات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

التحليل التقني

 

وجد زوج الدولار مقابل الين دعم قوي عند مناطق 110.00، ليرتد صعوداً ويختبر المقاومة المحورية التي تظهر بالصورة من جديد، مما يستوجب الانتباه من التداولات القادمة، حيث إن الثبات فوق 111.25 سيدفع السعر للخروج من القناة الرئيسية الهابطة والتحول نحو الارتفاع على المدى القصير والمتوسط.

وحتى الآن، لا يزال الاتجاه الهابط مرجحاً للفترة القادمة ما لم يؤكد السعر اختراق مستوى 111.25، مع التذكير بأن هدفنا الرئيسي الأول يتواجد عند 109.06.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 110.00 والمقاومة 112.00

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط

Other reviews

Choose your language