سنوات في السوق

2020.03.26 تحليل الين الياباني

انخفض الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة الثالثة من الأعلى له منذ 21 من شباط/فبراير أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي ومع تقييم المستثمرين للتحفيز في مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا عالمياً.

في تمام الساعة 05:40 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.50% إلى مستويات 110.65 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 111.21، بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 110.46، بينما حقق الأعلى له عند 111.30.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني الكشف عن بيانات التضخم مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار الخدمات والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 2.1% مقابل 2.3% في كانون الثاني/يناير الماضي، أسوء من التوقعات عند 2.2%، بخلاف ذلك، فقد تابعنا بالأمس دعوت حاكمة مدينة طوكيو يوريكو كويكي لسكان المدينة لتجنب القيام بنزهات غير ضرورية في عطلة نهاية الأسبوع وتجنب الأماكن المزدحمة والامتناع عن الخروج ليلاً.

كما حثت حاكمة طوكيو كويكي سكان العاصمة اليابانية على العمل من المنزل قدر المستطاع، وجاء ذلك عقب الإعلان عن تسجيل 41 إصابة جديدة بفيروس كورونا في طوكيو وأن إجمالي الحالات المصابة في اليابان بلغ 1,193 حالة، فيما بلغت الوفيات 43 شخص، وتابعنا الثلاثاء الماضي أفادت رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بأنه اتفاق مع اللجنة الأولمبية الدولية على تأجيل دورة الألعاب الأولمبية لمدة عام ليتم إجرائها في العام المقبل.

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة الناتج المحلي الإجمالي والتي قد تعكس استقرار اتساع أكبر اقتصاد في العالم عند 2.1% دون تغير عن القراءة الأولية السابقة للربع الرابع والربع الثالث الماضي، كما قد تعكس قراءة المؤشر ذاته المقاس بالأسعار استقرار النمو عند 1.3% دون تغير عن القراءة الأولية السابقة ومقابل نمو 1.8% في القراءة السابقة للربع الثالث.

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع الماضي في 21 من آذار/مارس والتي قد تعكس ارتفاعاً بواقع 1,367 ألف طلب إلى 1,648 ألف طلب مقابل 281 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، كما قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع الماضي في 14 من هذا الشهر ارتفاعاً بواقع 81 ألف طلب إلى 1,782 ألف طلب مقابل 1,701 ألف طلب في القراءة السابقة.

كما يأتي ذلك أيضا بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري للبضائع والتي قد توضح تقلص العجز إلى 64.5$ مليار مقابل 65.9$ مليار في كانون الثاني/يناير، ومع الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد تعكس تقلص التراجع إلى 0.2% مقابل 0.4% في كانون الثاني/يناير، بخلاف ذلك، تابعنا بالأمس إعلان البيت الأبيض عن توصله لاتفاق مع زعماء مجلس الشيوخ حيال حزمة التحفيز التي تقدر بنحو 2$ تريليون.

بخلاف ذلك، فقد تابعنا بالأمس تصريحات المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس والتي أعرب من خلالها عن كون الأطفال معرضون للإصابة بفيروس (COVID-19) أو ما يعرف إعلامياً بفيروس كورونا مثل باقي الأشخاص، موضحاً أنه التضامن العالمي لمواجهة هذا التهديد الخطير وأنه على العالم الاستعداد لإجراءات أكثر شدة لمواجهة الفيروس التاجي.

كما تطرق المدير العام للمنظمة غيبريسوس إلى أنه يجب اتخاذ الإجراءات الاحترازية كمنع التجمعات والسفر بالإضافة إلى تتبع الحالات المصابة ورصدها، مضيفاً أنه يجب أيضا حماية الكوادر الطبية والصحية وبالأخص في البلدان الفقيرة التي يسهل فيها انتشار الفيروس، وفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن المنظمة فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس لقرابة 417 ألف ولقي 18,589 شخص مصرعهم في 196 دولة.

التحليل التقني

تستقر تداولات زوج الدولار مقابل الين دون مقاومة القناة الهابطة، ويبدأ اليوم تداولات اليوم بانخفاض ملحوظ مبتعداً عن هذه المقاومة، مما يبقي على سيناريو الاتجاه الهابط قائماً وفعالاً خلال الجلسات القادمة، تدعمه سلبية مؤشر الاستوكاستيك، بانتظار اختبار مستوى 109.06 مبدئياً.

بالمقابل، يجب الانتباه إلى أن اختراق 111.25 والثبات فوقه سيوقف السيناريو السلبي ويقود السعر للتحول نحو الارتفاع.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 109.50 والمقاومة 111.40

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط

Other reviews

Choose your language