سنوات في السوق

2020.09.15 تحليل الدولار الأسترالي

تذبذب الدولار الاسترالي في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة الرابعة في خمسة جلسات من الأدنى له منذ 26 من آب/أغسطس أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تابعناها عن الاقتصاد الاسترالي وقبل التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:09 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي 0.33% إلى مستويات 0.7312 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 0.7288 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 0.7315، بينما الأدنى له عند 0.7267.

 

هذا وتابعنا كشف البنك المركزي الاسترالي عن محضر اجتماعه الأخير الذي عقد في مطلع هذا الشهر والذي تم خلاله تثبيت أسعار الفائدة للاجتماع السادس على التوالي عند الأدنى لها على الإطلاق عند 0.25%، وتطرق صانعي السياسة النقدية لدى بنك استراليا الاحتياطي من خلال المحضر لكون تراجع الدولار الاسترالي من شأنه أن يوفر المزيد من المساعدة للانتعاش الاقتصادي.

 

 

وجاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات سوق الإسكان لاستراليا مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنازل للربع الثاني والتي أظهرت تراجعاً 1.8% مقابل ارتفاع 1.6% في الربع الأول الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع 1.3%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 6.2% مقابل 7.4% في الربع الأول.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي قد توضح تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.5% مقابل 0.7% في القراءة السابقة لشهر تموز/يوليو الماضي، بينما قد تعكس القراءة السنوية للمؤشر ذاته تقلص التراجع إلى 1.0% مقابل 3.3%، ويأتي ذلك بالتزامن صدور قراءة مؤشر نيويورك الصناعي والتي قد تعكس اتساعاً إلى ما قيمته 6.2 مقابل 3.7 في آب/أغسطس الماضي.

 

ويأتي ذلك قبل أن نشهد من قبل أكبر دولة صناعية في العالم الكشف أيضا عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور مؤشر الإنتاج الصناعي والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 1.2% مقابل 3.0% في القراءة السابقة لشهر تموز/يوليو، بينما قد توضح قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة تسارع وتيرة النمو إلى 71.7% مقابل 70.6% في تموز/يوليو.

 

وصولاً إلى انطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 أيلول/سبتمبر عبر الأقمار الصناعية في واشنطن والذي من المتوقع يتم من خلاله البقاء على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل للاجتماع الخامس على التوالي عند ما بين الصفر و0.25% والكشف عن توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة.

 

ويأتي ذلك قبل أن نشهد غداً المؤتمر الصحفي لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول والذي سيعقده عقب نصف ساعة من انقضاء فعليات الاجتماع للتعقيب على قرارات اللجنة التي اعتمدت سابقاً العديد من برامج التحفيز لدعم الاقتصاد في مواجه تداعيات جائحة كورونا، ويذكر أن باول أفاد على هامش اجتماعات جاكسون هول تبني الاحتياطي الفيدرالي لسياسة جديدة للتضخم واستهداف متوسط للتضخم أعلى 2% لبعض الوقت.

التحليل التقني

 

تماسك زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي بشكل جيد فوق دعم القناة الصاعدة التي تظهر بالصورة، ليبدأ اليوم بميل صاعد في محاولة للابتعاد عن الدعم المذكور، مما يقدّم إشارات على توجه السعر لاستئناف الاتجاه الرئيسي الصاعد، في طريقه لاختبار القمة المسجّلة مؤخراً عند 0.7413 مبدئياً.

 

وبالتالي، سيكون الميل الصاعد مرجحاً لهذا اليوم، مع الانتباه إلى أن كسر 0.7260 سيوقف الارتفاع المتوقع ويضغط على السعر للانخفاض من جديد.

 

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 0.7260 والمقاومة 0.7380

 

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: صاعد

Other reviews

Choose your language