سنوات في السوق

2020.10.16 تحليل الذهب

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع لنشهد ارتدادها للجلسة الثالثة في خمسة جلسات من الأعلى لها منذ 21 من أيلول/سبتمبر ولتعد بصدد أول خسائر أسبوعية في ثلاثة أسابيع وسط ارتفاع مؤشر الدولار وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي ومع وزن الأسواق لتزايد حالات الإصابة بكورونا عالمياً والشد والجذب القائم بين قطبي السياسة الأمريكية حيال إقرار حزمة تحفيز ثانية لدعم أكبر اقتصاد في العالم في مواجهة جائحة كورونا.

 

في تمام الساعة 06:07 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم 0.15% لتتداول عند 1,909.80$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,906.00$ للأونصة، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 1,908.90$ للأونصة، وذلك مع ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.03% إلى 93.82 مقارنة بالافتتاحية عند 93.79.

 

هذا ويترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم، الكشف عن قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس تسارع النمو إلى 0.7% مقابل 0.6% في آب/أغسطس، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية لمؤشر مبيعات التجزئة تباطؤ النمو إلى 0.4% مقابل 0.7% في آب/أغسطس.

 

ويأتي ذلك قبل أن نشهد من قبل أكبر دولة صناعية في العالم الكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور مؤشر الإنتاج الصناعي والتي قد تعكس تسارع النمو إلى 0.6% مقابل 0.4% في آب/أغسطس، بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة ارتفاعاً إلى 72.1% مقابل 71.4%، وقبل أن شهد صدور القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد توضح تسارع النمو إلى 0.3% مقابل 0.1% في تموز/يوليو الماضي.

 

وصولاً للكشف عن القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 80.2 مقابل 80.4 في أيلول/سبتمبر الماضي، بخلاف ذلك، لا يزال الشد والجذب قائم بين قطبي السياسة الأمريكية الحزب الجمهوري الحاكم والحزب الديمقراطي حيال إقرار حزمة تحفيز ثانية على أعتاب الانتخابات الرئاسية الأمريكية المرتقبة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

 

هذا وقد تابعنا بالأمس أعرب رئيسة مجلس النواب الأمريكية الديمقراطية نانسي بلوسي عن كون حزمة التحفيز الثانية التي تهدف لدعم الاقتصاد الأمريكي في مواجهة تداعيات جائحة كورونا، لن تنتظر حتى كانون الثاني/يناير المقبل، ومن المرتقب أن تجري بلوسي مكالمة هاتفية أخرى مع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين ضمن الجهود الرامية لتقريب وجهات النظر بين قطبي السياسة الأمريكية.

 

التحليل التقني

 

م يتمكّن سعر الذهب من الثبات طويلاً دون مستوى 1901.80، ليخترق هذا المستوى ويستقر فوقه من جديد، مما يقدّم إشارات على توجه السعر لتحقيق مكاسب متوقعة خلال الجلسات القادمة، في طريقه لزيارة مستوى 1934.86 من جديد.

 

لذلك، سيكون الميل الصاعد مرجحاً لهذا اليوم، يدعمه التحرك فوق المتوسط المتحرك 50، مع الأخذ بعين الاعتبار أن كسر مستوى 1901.80 والثبات دونه سيضع السعر تحت الضغط السلبي الذي يستهدف مستويات 1880.00 ثم 1860.90 كمحطات رئيسية تالية.

 

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 1890.00 والمقاومة 1935.00

 

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: صاعد

Other reviews

Choose your language