سنوات في السوق

2020.11.20 تحليل الين الياباني

تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الياباني ووسط شح البيانات الاقتصادية في أخر جلسات الأسبوع من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 07:17 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.08% إلى مستويات 103.82 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 103.74 والتي تعد أدنى مستوى للزوج خلال تداولات الجلسة، بينما حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 103.91.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني الكشف عن بيانات التضخم مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين الوطني والتي أظهرت انكماش 0.3% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في أيلول/سبتمبر الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لانكماش 0.3%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته المستثنى منها الطعام الطازج اتساع الانكماش إلى 0.7% متوافقة مع التوقعات مقابل 0.3% في أيلول/سبتمبر.

وفي نفس السياق، فقد أظهرت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين المستثنى منها الطاقة والطعام الطازج انكماش 0.2% متوافقة مع التوقعات مقابل الثبات عند مستويات الصفر في أيلول/سبتمبر، وجاء ذلك، قبل أن نشهد الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي من قبل ماركيت عن اليابان والتي أظهرت اتساع الانكماش إلى ما قيمته 48.3 مقابل 48.7 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بخلاف التوقعات عند 49.4.

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا منذ قليل بيان بنك الاحتياطي الفيدرالي الذي أفاد من خلاله أنه "يفضل أن تستمر المجموعة الكاملة من مرافق الطوارئ التي تم إنشائها خلال جائحة كورونا في أداء دورها المهم كمسند لاقتصادنا الذي لا يزال يعاني من الإجهاد والضعف"، وجاء ذلك كدر سريع على رفض وزير الحزانة الأمريكية ستيفن منوتشين تمديد العديد من برامج القروض الطارئة التي تم إنشائها بالتعاون مع بنك الاحتياطي الفيدرالي.

كما تابعنا أيضا بالأمس إصدار بنك الاحتياطي الفيدرالي القاعدة النهائية لتعديل رسوم التقييم السنوية لإشرافه وتنظيم الشركات المالية الكبرى، بخلاف ذلك، تتطلع الأسواق في وقت لاحق اليوم إلى حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك دالاس الاحتياطي الفيدرالي روبرت كابلان عن الطاقة والاقتصاد في مؤتمر يستضيفه بنك دالاس الفيدرالي.

التحليل التقني

 

حقق زوج الدولار مقابل الين ارتفاع مؤقت يوم أمس ليختبر مستوى 104.20 ويرتد هبوطاً من هناك ليستقر قرب مستوى الدعم 103.65 من جديد، مما يبقي على سيناريو الاتجاه الهابط قائماً ومرجحاً للفترة القادمة، يدعمه الضغط السلبي الذي يشكّله المتوسط المتحرك 50، بانتظار الحصول على حافز سلبي يساهم بدفع السعر لكسر الدعم المذكور لتأكيد امتداد الموجة الهابطة نحو 103.00.

وحتى الآن، سيبقى الاتجاه الهابط قائماً وفعالاً للفترة القادمة ما لم يتم اختراق مستوى 104.20 والثبات فوقه.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 103.00 والمقاومة 104.30

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط

Other reviews

Choose your language